مكتب الاستاذ / اسامه قاسم المحامى 01022942925 \ 0472734014

مكتب الاستاذ / اسامه قاسم المحامى 01022942925 \ 0472734014

للمحاماه والاستشارات القانونيه 01022942925
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا بك اخى (( الزائر & المشترك & المشرف )) مرحبا بالجميع منتداكم منتدى مكتب الاستاذ / اسامه عبد الباسط قاسم المحامى بسيدى سالم - كفر الشيخ يرحب بكم نرجوا من الجميع المشاركه الفعاله الهادفه فكلنا نتعلم من بعضنا عسى ان ينفعنا الله به
اسامه قاسم المحامى دبلوم الدراسات العليا فى الشريعة الاسلامية & ماجستير فى القانون العام & تحكيم دولى عقود الاستثمار .. عقود الفيدك .. عقود الطاقة النووية & دورة CCNA صيانة الحاسوب مركز اكاديمية جنيفا بالمملكة الاردنية الهاشمية & دورة ICT جامعة طنطا & دورة تنمية مهارات الحاسب والانترنت جامعة طنطا ...................

شاطر | 
 

 مذكرة فى جناية خطف واغتصاب (منقول ) مكتب اسامه قاسم المحامى 01022942925

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 86
نقاط : 45419
لوحة الشرف : 0
تاريخ التسجيل : 09/09/2013
العمر : 31

مُساهمةموضوع: مذكرة فى جناية خطف واغتصاب (منقول ) مكتب اسامه قاسم المحامى 01022942925   الأحد 13 سبتمبر 2015, 11:47 pm

محكمة جنايات طنطا
د / الأولى
مذكـــــرة
بدفاع /............. ( متهمين )

ضــــــــــــد :-
النيابـة العامـة ممثل إتهام
فى الجناية رقم / .......... لسنة .......... ج قسم أول طنطا
والمقيدة برقم / ......... لسنة .......... كلى غرب طنطا
والمحدد لنظرها جلسة ... / .../ ......

( الطلــــبات )
يلتمس المتهم الثانى وبحق من عدالة الهيئه الموقره التكرم والتفضل بالقضاء بالبراءة وإخلاء ساحته من هذا الإتهام وذلك تأسيساً على :-
أولاً :- ندفع بعدم صحة إسناد التهمة لإنتفاء الجريمة بركنيها المادى والمعنوى .
ثانياً :- عدم معقولية الواقعة أو تصورها .
كما نلتمس إحتياطياً :- التصريح بسماع شهادة كل من :-
1- المدعو / ............ – المقيم بطنطا رقم .... شارع ................... – قسم ثان طنطا .
2- المدعو / ........... – المقيم بطنطا ......... حارة .............. – قسم ثان طنطا .

( الوقائـــــع )
إتهمت النيابة العامة المتهم الثانى مع آخران بأنهم فى يوم ... / ..... / ...... بدائرة قسم اول طنطا –محافظة الغربية :-
1- واقعوا المجنى عليها / ............. بغير رضاها بأن إقتادوها عنوة مشهرين سلاحاً أبيض فى وجهها ( مطواة ) مهددين إياها به وما أن وصلوا لمكان الواقعة حتى قاموا بطرحها ارضاً وحسر ملابسها عنها وقاموا بإيلاج قضبانهم فى فرجها كرهاً .
2- أحرزوا بغير ترخيص ودون مسوغ من الضرورة الحرفية او الشخصية سلاحاً أبيض ( مطواة ) .
وطالبت بعقابهم وفقاً لنصوص المواد 267/1 من قانون العقوبات وكذا المادتين 1/1 ، 25 مكرر /1 من القانون 394 لسنة 1954 المعدل بالقانونين 165 لسنة 1981 والبند رقم 5 من الجدول رقم 1 الملحق بالقانون الأول وقرار وزير الداخلية رقم 8541 لسنة 2006 .
وقدمت قائمة بأدلة الثبوت شهادة كل من :-
الشاهد الأول :– .......................... ( مجنى عليها ) .
الشاهد الثانى :– ................. ( طبيب شرعى بمصلحة الطب الشرعى بطنطا ) .
وحرصاً على وقت عدالة الهيئه الموقره نحيل فى ذلك إلى ما ورد وسطر بالأوراق الماثلة على بساط بحث عدل الهيئه الموقرة .

( الدفــــــــــاع )
أولاً :- ندفع بعدم صحة إسناد التهمة لإنتفاء الجريمة بركنيها المادى والمعنوى :-
أولاً :- ويكفى للتدليل على صحة ذلك الدفع ما ورد على لسان شاهدة الإثبات الأولى بالأوراق / ............... ( المجنى عليها المزعومة ) من روايات عديدة للواقعة الماثلة تناقضت جميعها مع بعضها البعض بشكل صارخ مما يستحيل معه أن يطمئن وجدان عدالتكم إلى صحة إسناد هذه التهمة بل على العكس جاءت الأوراق بما يفند هذا الإتهام ويقوض أركانة وينفية تماماً وعودة لما جاء من روايات عديدة متناقضة على لسان شاهدة الإثبات الأولى بالأوراق / ................ ( المجنى عليها المزعومة) محاولين قدر الإمكان إيجازها رغم تعددها لا لشئ إلا لتبيان مدى التناقض والتضارب الصارخ فقد ورد على لسانها بالأوراق مابين تقرير النجدة ومحضر جمع الإستدلالات الأولية وتحقيقات النيابة العامة ما يلى :-
1 – ذكرت ثلاثة عناوين مختلفة لمحل إقامتها :-
أ - أولهم :- رقم /.... شارع – قسم أول طنطا ( وذلك ببلاغ شرطة النجدة ، وبمحضر تحقيقات النيابة العامة يوم ... / ... / .......... السـ4ـاعة مساءًا ) .
ب - وثانيهم :- حالياً ... شارع ......– درب ........– طنطا أول ، وحالياً شارع .........من شارع ....... بدون رقم ثانى طنطا أعلى ................ طرف خالى ( وذلك بمحضر جمع الإستدلالات الأولية المؤرخ .... / .... / ......... السـ11.45ـاعة ص بنقطة شرطة ....... ) .
ج - وثالثهم :- شارع ............. رقم /.... – دائرة قسم أول طنطا ( وذلك بمحضر تحقيقات النيابة العامة يوم .... / ... / ....... السـ3.30ـاعة مساءًا ) .
2- ذكرت ثلاثة تفاصيل مختلفة عن بعضها لأحداث الواقعة المزعومة :-
أ - ماورد فى مذكرة المرور الأمنى بعد قيامها بشخصها بإبلاغ شرطة النجدة فى محضر جمع الإستدلالات الأولية انه ( قرر لنا الطرف الأول أن الطرف الثانى قام بالتعدى عليها جنسى بالقوة هو وشاب معه ( واحد فقط ) وقام بالذهاب إلى منزل ب....... وقاموا بحملى إلى أعلى المنزل وقام بإغتصابى ( أى أن الواقعة تمت فى ....... ) .
ب - ماورد على لسانها فى محضر جمع الإستدلالات الأولية المحرر بنقطة ....... فى ... / .. / ..... السـ11.45ـاعة صباحاً :-
عندما سئلت عن تفصيلات ماحدث ؟ ذكرت أنها :-
كنت ماشية فى شارع ........... دائرة قسم ثان طنطا فوجئت بعدد ثلاثة أشخاص إقتربوا منى واشهروا مطواة فى جنبى وقالوا ليه إمشى معانا أحسن أضربك بالمطواة وأخذونى اعلى سطح منزل وقاموا بإغتصابى دون موافقتى جنسياً رغم وجود عذر لى وقمت بالتوسل إليهم بتركى وقاموا بأخذى من المكان ( أى أن الواقعة هذه المرة تمت فى دائرة قسم ثان طنطا ) وركبونى تاكسى عداد ونقلونى ل........ وقالوا لية فيه إتنين تانيين هيغتصبوكى وبيحاولوا ينزلونى علشان يدخلونى بيت تانى فى ميدان .......... قمت بالصراخ والناس إتلمت وحضرت سيارة النجدة والتاكسى هرب قبل السيارة ماتيجى وتم ضبط الطرف التانى لوحده .
ج - ماقررته بأقوالها بمحضر تحقيقات النيابة العامة يوم ... / ... / ...... السـ4ـاعة م :-

عندما سئلت عن ما تفصيلات التعدى عليها ؟ أجابت :-
إللى حصل إنى كنت نازلة من بيت خالى الساعة التاسعة صباحاً وكنت رايحة لبيت عمى علشان أزوره
( ولم توضح عنوان هذا أو ذاك ) وقبل مااوصل بشوية لاقيت فية ثلاثة شبان قاموا موقفنى ولاقيت واحد قام قايلى لو عملتى أى حركة أو إظهار أى صوت هنخبط السكينة فى رقبتك ( كانت من قبل مطواة مشهرة فى جنبها ) إحنا طالعين من السجن فى قضية قتل ومش هاممنا أى حاجة فأنا خفت وإترعبت لدرجة إنى تبولت على نفسى وبعدين لاقيت فيه إتنين شبان كمان قاموا جايين وإتكلموا معاهم وبعدين سابوهم ( أصبحوا بذلك خمسة ) والتلاته التانيين ( طلبوا منى ) صح .... قاموا ساحبينى وطلعونى على سطح منزل ودخلونى عشة والتلاتة تناوبوا على إغتصابى والتعدى عليا .....إلخ وبعدين أتنا لما نزلت من العمارة إللى هى عبارة عن ثلاث أدوار تقريباً لاقيت الإتنين إللى قابلونى وإتكلموا معاهم فى الأول .... فأنا عرفت إنهم معاهم ، وبعدين لاحظت أن الثلاثة اللى اغتصبونى نازلين ورايا ( أى أنها كانت نازلة وحدها فلماذا لم تستنجد وتستغيث كما إستغاثت وطلبت النجدة بنفسها فى سيجر خصوصاً وأن معها جهاز موبايل خاصتها ) بعد ما نبهوا عليا إنى أمشى فى طريق معين إتضح ليا بعد كده إن هما بيودونى للطريق الموجود فيه الشابين الأوليين علشان الظاهر إنهم كانوا متفقين ..... يودونى للإتنين دولت .... فى حتة تانية ( أى أنهم خمسة أشخاص وأن دور الإثنين اللذان كانا بالأسفل هو مراقبة الطريق لحين إنتهاء الثلاثة من مهمتهم فلماذا لم يتناوبوا الأدوار بدلاً من الذهاب لمكان آخر ومواجهة المصاعب ) ، وبعدين واحد من الإتنين اللى قابلتهم لما نزلت من مكان الواقعة حاول ... ثم عدلت عن
ذلك واردفت :- وبعدين واحد من الثلاثة إللى إغتصبونى مشى والإتنين التانيين حلقوا عليه وشدنى من الخمار إل انا لبساه ( رغم أنها ترتدى نقاب وليس خمار) وركبونى تاكسى وأنا طلبت مساعده واستغاثت بالناس إللى واقفة لكن ماحدش إستجاب علشان هو إتعامل معايا إننى قريبته والناس إفتكرت كده فعلشان كده محدش إتدخل ( وهل يعقل هذا مع سيدة منقبة مخطوفة من شباب وفى منطقة شعبية ) وبعدين الإتنين دول وقفوا تاكسى وطلبوا منى أركبه علشان نروح ..... إلى تبع قسم أول ( رغم سابق قولها أنهم ركبوها تاكسى من الأول ) وبعدين أنا قلت هاستنجد واطلب المساعده من سواق التاكسى أول ماينزلوا من التاكسى علشان ماكنتش أعرف أكلمه وهما قاعدين علشان كان ممكن يضربوه ويضربونى وفعلاً أول ما وصلنا سيجر طلبت من السواق إنه يجرى بالعربيه علشان الناس دول خاطفنى وفعلاً السواق طلع يجرى قام المتهم الموجود إللى عرفت إن إسمه عمرو مسك فى باب العربية وإتشعلق فيها والسواق حاول يقف وأنا قمت ضرباه برجلى فى بطنه وسواق التاكسى وقف وأنا صرخت بأعلى صوتى لما الناس إتلمت وجالى حالة إنهيار قام المتهم ده ( المتهم الأول ) قعد يقول إنها بنت خالته فقام الناس طلبت النجده ( رغم أنها المبلغة وبنفسها ) فقام الشخص التانى طلع يجرى ولما النجده جت مسكته .
*** ثم سئلت عن كيفية تقابلها مع المتهمين ؟ وذلك للمرة الثانية بذات المحضر اجابت :-
أنا إتقابلت معاهم وأنا نازلة من بيت خالى وقبل ما أطلع بيت عمى قابلتهم قبل ما اوصل بشوية لقيتهم جايين جنبى ومسكونى بالقوة من ذراعى وهددونى وقالولى اننى اسمع كلامهم علشان مايضربونيش بالمطواة إللى معاهم ( كانت سكينة من قبل ) وإحنا مش هاممنا حاجه لأننا طالعين من قضية قتل .
سئلت عن الحوار الذى دار بينها وبينهم أجابت :-
هو هددنى وقاللى أسمع كلامه علشان ما يضربنيش بالمطواة إللى معاه ( أى أنه شخص واحد فقط ) فأنا مشيت معاهم .
د - ماقررته بأقوالها بمحضر تحقيقات النيابة العامة يوم .. / ... /.... السـ3.30ـاعة م عندما حضرت فى اليوم التالى مباشرة وقررت أنها ترغب فى الإدلاء بأقوال جديدة :-
سئلت :- ماهى الأقوال التى ترغبين فى الإدلاء بها ؟ أجابت :-
أنا عايزة أقول إن أنا ساعة الحكاية ديت ما حصلت كنت نازلة من بيت واحد إسمه / ......................

(أى أنها لن تكن نازلة من بيت خالها المقيمة فيه ) وعنوانه فى شارع جنب صيدلية ........ بس أنا مش عارفه مكان الشارع بالضبط . ثم إسترسلت واردفت فى باقى روايتها الجديدة للواقعة :-
أنا كنت راجعه من عند أختى إسمها ................ وهى ساكنة فى شارع ........... رقم .........فى الدور
الثالث وكنت مروحه بيتنا فى شارع .......... رقم ...... ( عنوان جديد ثالث لم يذكر من قبل ) .
قابلت واحد إسمه ......... ، وهو كان متقدملى زمان علشان يتجوزنى بس والدى ما وافقش عليه وذلك فى إلتقاء شارع ..............مع شارع ......... ( إستحالة )، وهو من 16 سنة من ساعة ما إتقدملى مفيش علاقة بيننا وكان إنبارح شافنى فى الشارع وقفنى وقاللى أنا عايز أتكلم معاكى .
سئلت سؤال ذكى جداً :- وكيف تعرف عليكى حال كونك منقبه وبغطاء بالوجة ؟ أجابت :-
هو عارف هيئتى وعارفنى من عنيه ، وأنا قلتله عيب نقف فى الشارع وكانت الساعة داخلة على الثانية عشر ( مساءاً ) ليلاً فقاللى طيب تعالى نقعد فى أى حته فإحنا قعدنا فى مطعم بس مش فاكره إسمه ولامكانه فين بس قريب من شارع ...... وقعدنا مع بعض وأنا ما حسيتش بالوقت لحد مالقيت داخلة على الثانية صباحاً فأنا قلتله إنت عملتلى مشكلة دلوقتى أنا مينفعش أروح بيتى الساعة الثانية صباحاً قدام الناس الناس يقولوا عليه إيه لأن أنا قعده فى البيت لوحدى فهو قال تعالى عندى فى البيت وخدى المفتاح فأنا قلتله بات عند والدتك فهو قال انا مش هعرف ابات غير فى بيتى فقال طيب تعالى معايا أنا فى حته لسة بانيها تعالى نقعد فيها .... ووافقته على ذلك ، فى حتة عند صيدلية ..... ، وإحنا خدناها تمشية 5 دقائق ، وكانت الساعة الثانية والنصف تقريباً ، وهو مكان لسه بينبنى ومفيش غير سقف لسه مصبوب بنطلعله بخمس سلمات وهو يعتبر دور على الطوب والمكان غير مغلق ، وهو قاللى إن هو هيبنيه مسجد والأرض دى بتاعته ، وهو سابنى بعد ماوصلنى للمكان حوالى ساعه وجاب معاه عصير علشان اشربه ، و كان تقريباً بيتمشى مع أصحابه علشان سيبنى لوحدى وأنا كنت قاعده لحد الصبح ماطلع بس معرفش الساعه كام لقيت واحده جات ودخلت علينا واحنا قاعدين مع بعض وأول ما دخلت قالتله طلقنى ، وهى أكيد مراته وانا معرفهاش هو قام راح عليها ومسكها و قمت ومشيت وجريت علشان كان صوتها عالى وبتقوله طلقنى طلقنى ، أنا رحت جريت فى الشارع ، مش فاكرة الساعة كام بس النهار كان طلع ، مكنش فى حد إلا الثلاثة شباب إللى هما إغتصبونى ، لقيتهم جايين عليه ومسكونى فأنا قلتلهم فيه إيه قالولى متستهبليش علينا وتعالى معانا ، لم أجد اى أحد .
وكنت طلعت على الشارع الرئيسى لما سبت المكان ودخلت فى حارة تانيه ، كنت بجرى مش عارفه أنا رايحة فين أنا كنت بجرى علشان أبعد عن المكان إللى كنت فيه وانا حتى الحارة اللى دخلتها جريت منها ودخلت حارة تانية وكان فيه عمارات كتيرة وحيطان كتيرة وقفونى فيها ،و مكنش فيه حد ومكنش فيه عربيات ومكنش فيه ناس ، قالولى إنتى هتيجى معانا شدونى وخدونى معاهم لغاية عمارة ( يعنى مش بيت قديم بسلالم خشب )، مشيت معهم حوالى أربع أو خمس شوارع وقعدنا حوالى عشرة دقائق ماشيين ، ولأن هما كانوا واحد ماسكنى حاطط ذراعه من ناحية والثانى حاطط ذراعه فى ذراعى من الناحية الثانية والثالث كان ماشى بيزقنى من ورا وهددونى قالولى لو عملتى حاجة هنضربك فى رقبتك بمطواه وكمان مكنش فيه حد أستنجد بيه من ساعة ما وقفونى لغاية المكان إللى هما إغتصبونى فيه .
3-تناقضت وتعددت رواياتها بشأن مكان حدوث الواقعة :-
أ- ماورد فى مذكرة المرور الأمنى لشرطة النجدة فى محضر جمع الإستدلالات الأولية انه ( قرر لنا الطرف الأول أن الطرف الثانى ....... قام بالذهاب إلى منزل بسيجر وقاموا بحملى إلى أعلى المنزل
وقام بإغتصابى ( أى أن الواقعة تمت فى سيجر ) .
ب - ماورد على لسانها فى محضر جمع الإستدلالات الأولية المحرر بنقطة ...... فى .... / ... / ..... السـ11.45ـاعة صباحاً :-

عندما سئلت ذكرت أنها :- فى شارع ............... دائرة قسم ثان طنطا اعلى سطح منزل .
( أى أن الواقعة هذه المرة تمت فى دائرة قسم ثان طنطا ) .
ج- ماقررته بأقوالها بمحضر تحقيقات النيابة العامة يوم .... / .... / ...... السـ4ـاعة م :-
قررت أنه على سطح منزل ودخلونى عشة.....إلخ وبعدين أنا لما نزلت من العمارة إللى هى عبارة عن ثلاث أدوار تقريباً فى الشارع إللى قبل شارع السيد عبد اللطيف متفرع من شارع الحلو .
سئلت :- وما هو وصف المكان الذى أرتكبت به الواقعة تحديداً ؟ أجابت :-
هو فى بيت مكون من حوالى أربعة أدوار ( كان من قبل عمارة من ثلاثة أدوار تقريباً ) فى منطقة ترابية من شارع ........... وهو البيت ده كان من البيوت القديمة على سطح المنزل داخل عشة خشبية وكان فى حصيرة موجوده فيها وكمان كان السلم إللى إحنا طالعين عليه سلم خشب .
د - ماقررته بأقوالها بمحضر تحقيقات النيابة العامة يوم ... / ... / ..... السـ3.30ـاعة مساءًا :-
فى حتة عند صيدلية ...... رحت جريت فى الشارع كنت طلعت على الشارع الرئيسى لما سبت المكان ودخلت فى حارة تانيه وانا حتى الحارة اللى دخلتها جريت منها ودخلت حارة تانية وكان فيه عمارات كتيرة وحيطان كتيرة وقفونى فيها شدونى وخدونى معاهم لغاية عمارة مشيت حوالى أربع أو خمس شوارع وقعدنا حوالى عشرة دقائق ماشيين وهو إللى إتمسك أخوه تقريباً ساكن فى البيت ده ( تقصد المتهم الأول ) .
4-تناقضت وتعددت رواياتها بشأن السلاح المستخدم لتهديدها به فى الواقعة :-
أ - ماورد على لسانها فى محضر جمع الإستدلالات الأولية المحرر بنقطة سيجر فى ... / ... / .... السـ11.45ـاعة صباحاً :-
عندما سئلت عن تفصيلات ماحدث ؟ ذكرت أنها :-
كنت ماشية فى شارع ..... دائرة قسم ثان طنطا فوجئت بعدد ثلاثة أشخاص إقتربوا منى اشهروا مطواة فى جنبى وقالوا ليه إمشى معانا أحسن أضربك بالمطواة ( أى مطواة وظاهرة وليس مخبأة ) .
ب- ماقررته بأقوالها بمحضر تحقيقات النيابة العامة يوم ... / ... / ..... السـ4ـاعة م :-
عندما سئلت عن ما تفصيلات التعدى عليها ؟ أجابت :-
كنت نازلة من بيت خالى الساعة التاسعة صباحاً وكنت رايحة لبيت عمى علشان أزوره ( ولم توضح عنوان هذا أو ذاك لبيان سبب تواجدها فى مكان الواقعه ) وقبل مااوصل بشوية ( أين ) لاقيت فية ثلاثة شبان قاموا موقفنى ولاقيت واحد قام قايلى لو عملتى أى حركة أو إظهار أى صوت هنخبط السكينة فى رقبتك (هذه المرة سكينة مخبأة والتهديد بالضرب فى الرقبة وليس ظاهرة وموضوعة فى الجنب ) .
سئلت عن كيفية تقابلها مع المتهمين ؟ اجابت :-
أنا إتقابلت معاهم وأنا نازلة من بيت خالى وقبل ما أطلع بيت عمى قابلتهم قبل ما اوصل
بشوية لقيتهم جايين جنبى ومسكونى بالقوة من ذراعى وهددونى وقالولى اننى اسمع كلامهم
علشان مايضربونيش بالمطواة إللى معاهم ( مطواة ظاهرة بدليل تصديقها تهديدهم لها ).
سئلت عن الحوار الذى دار بينها وبينهم ؟ أجابت :-
هددنى وقاللى أسمع كلامه علشان ما يضربنيش بالمطواة إللى معاه ( مطواة ظاهرة وليست مخبأة ).
عندما سئلت عما إذا كان مع أحد المتهمين ثمة أدوات أو أسلحة ؟ أجابت :-
أنا ما أعرفشى بس هما قالولى إن هما معاهم مطواة .

ج - ماقررته بأقوالها بمحضر تحقيقات النيابة العامة يوم ... / ... / ... السـ3.30ـاعة مساءًا :-
سئلت :- وما سبب عدم هروبك أو إستغاثتك ؟ أجابت :-
لأن هما كانوا واحد ماسكنى حاطط ذراعه من ناحية والثانى حاطط ذراعه فى ذراعى من الناحية الثانية والثالث كان ماشى بيزقنى من ورا وهددونى قالولى لو عملتى حاجة هنضربك فى رقبتك بمطواه .
5-تناقضت وتعددت رواياتها بشأن زمان حدوث الواقعة :-
أ - ماقررته بأقوالها بمحضر تحقيقات النيابة العامة يوم ... / .... / ...... السـ4ـاعة م :-
قررت أن ساعة خروجها من منزل خالها ، وساعة إستيقاف المتهمين لها فى الشارع لأخذها عنوة ، وكذلك ساعة الإعتداء عليها وتمام مواقعتها بعد ان أخذوها من الشارع كل هذا تم فى وقت واحد وهو الساعة التاسعة صباحاً وهو بالطبع قمة التناقض وكانت أقوالها بالمحضر كالآتى :-
*** سئلت متى وأين حدث ذلك ؟ أجابت :-
الكلام ده حصل النهارده حوالى الساعة التاسعة صباحاً تقريباً فى الشارع إللى قبل شارع ... متفرع من شارع ...... .
*** عندما سئلت ومتى وقع التعدى عليكى تحديداً ؟ أجابت :-
هما لما طلعونى على السطح وإغتصبونى حوالى الساعة التاسعة صباحاً .
*** عندما سئلت عن ما تفصيلات التعدى عليها ؟ أجابت :-
إللى حصل إنى كنت نازلة من بيت خالى الساعة التاسعة صباحاً وكنت رايحة لبيت عمى .
ب - ماقررته بأقوالها بمحضر تحقيقات النيابة العامة يوم 27 / 4 / 2008 السـ3.30ـاعة مساءًا :-
سئلت :- وما هو الوقت آنذاك ؟ أجابت :-
أنا مش فاكرة الساعة كام بس النهار كان طلع .
سئلت :- وما هو حالة المكان من حيث المارة المتواجدين بالشارع ؟ أجابت :-
هو مكنش فى حد إلا الثلاثة شباب إللى هما إغتصبونى . ( فى مطلع النهار وفى وقت مبكر جداً منه ) .
سئلت :- وما هى حالة المكان من حيث المارة ؟ أجابت :-
هو مكنش فيه حد ومكنش فيه عربيات ومكنش فيه ناس .
هل حاولتى الإستغاثة بأحد ؟ أجابت :-
لم أجد اى أحد .
*** وهنا يثور تساؤل هام ويطرح نفسه على أى رواية للواقعة المزعومة من هذه الروايات المتعددة المتناقضة تم إسناد هذا الإتهام وتم إعتماد هذة الرواية للواقعة وحدها دون غيرها من النيابة العامة كدليل للثبوت بالطبع أمر لا تستقيم معه طبائع الأمور ولا يمكن بحال من الأحوال أن يطمئن معه وجدان عدالتكم لصحة هذه الرواية ومن الأساس صحة إسناد هذا الإتهام وفق ما أدلت به شاهدة الإثبات الأولى عبير إبراهيم أحمد غازى من هذا الزخم من التناقض والتصوير العجيب للواقعة المزعومة .
ثانياً:- تناقض شهادة شاهد الإثبات الثانى/ .......... – الطبيبة الشرعية :-
فقد جاءت شهادتها هى الأخرى على مرحلتين متناقضتين تماماً فقد إختلف رأيها فى تقرير الطب الشرعى الصادر عنها والذى إستقت الرأى فيه من تصوير الواقعة الوارد بمذكرة النيابة التى وردت إليها بخصوص طلب توقيع الكشف الطبى الشرعى على شاهدة الإثبات الأولى / .........................

( المجنى عليها المزعومة ) وعندما أدلت بأقوالها بتحقيقات النيابة العامة ووردت تحريات الباحث النهائية بشأن الواقعة وعلمت بها تغيرت أقوالها تماماً وإتفقت تماماً مع كل ماورد بتحريات المباحث ، وكذا أقوال المتهمين بالتحقيقات من نفى واقعة المواقعة الجنسية بالإكراة وقررت أن الإصابات الواردة بالمجنى عليها تحدث ولو مع وجود حالة الرضاء وجاء هذان الرأيان كالآتى :-
1 - قررت بتقرير الطب الشرعى المؤرخ .... / .... / ....... :-
قررت بتقريرها أنها قد قامت بتوقيع الكشف الطبى على المجنى عليها ....... بتاريخ 29 / 4 / 2008 وثابت به تحت بند الرأى أن المذكورة ثيب منذ فترة زمنية يتعذر تحديدها فنياً وبذلك
يسهل إتيانها دون أن يترك ذلك أثراً إصابياً موضعياً ينم عنه وأن إصابتها بالفخذ الأيمن رضيه تنشأ عن المصادمة بجسم صلبى راض أياً كان وإصابتها بالفخذين عبارة عن سحجات إحتكاكية تنشأ عن الجر على سطح الجلد من جسم أو أجسام أو طرف خادش أياً كانت ويجوز حدوثها من مثل ظفر هذا ومجمل إصابتها معاصر لتاريخ الواقعة الوارد بمذكرة النيابة وجميعها يشير إلى أن المذكورة تعرضت للإعتداء الجنسى كرهاً عنها كما ورد بمذكرة النيابة .
ثانيا :- فى تحقيقات النيابة العامة :-
2- أقوالها فى محضر تحقيقات النيابة العامة يوم ... / ... / .... السـ10.20ـاعة ص :-
قررت فيه عندما سئلت :- وهل يمنع وجود تلك الإصابات أن المواقعة التى حدثت بالمجنى عليها تمت برضاها ؟ أجابت :-
هى ترجح إلى إستخدام عنف مع المجنى عليها ولكن لاتمنع وجود رضاها .
وعندما سئلت :- ماقولك فيما جاء بأقوال ......... مفتش بإدارة البحث من أن تحرياته السرية أسفرت عن أن المجنى عليها كانت برفقة أحد الرجال فى أحد المساكن بشارع ........وتم ضبطها بمعرفة زوجته وحال تقابلت مع المتهمين والذين إصطحبوها أعلى سطح أحد العقارات وتناوبوا مواقعتها دون إكراه ...... إلخ السؤال ؟ . أجابت :-
الإصابات الموجودة بجسد المجنى عليها تشير إلى وجود عنف تم إستخدامه مع المجنى عليها أثناء المواقعة ولكن لا تنفى رضاء المجنى عليها بالمواقعة .
لذلك سئلت ماقولك فيما جاء بالتقرير المحرر منك أن الإصابات تشير إلى أن المجنى عليها تعرضت للمواقعة الجنسية كرهاً عنها ؟ أجابت :-
هذا مأخوذ من مذكرة النيابة الواردة إلينا من التصوير للواقعة ولكن الإصابات تشير إلى إستخدام العنف وليس الإكراه .
** وسئلت أخيراً :- وهل الإصابات الموجودة بجسم المجنى عليها متماشية مع ما قررته بتحقيقات النيابة من انه تم مواقعتها كرهاً عنها بأن تم جذبها عنوة وخلع ملابسها وفتح قدميها كرهاً عنها ؟ أجابت :-هى تتمشى مع إبعاد الفخذين كرهاً عنها إنما باقى عموم جسدها لايوجد به إصابات تشير على خلع الملابس أو الجر أو السحب .
*** فعلى اى أساس تم إعتماد الرأى المبدئى الوارد بتقرير الطب الشرعى الصادر عنها والمستقى وفق ما قررت بتحقيقات النيابة العامة من التصوير الوارد بمذكرة النيابة الواردة إليها دون سواه لجعله اساساً لشهادتها ودليلاً ثانياً من أدلة الثبوت على الرغم من أنها عادت وعدلت عن هذا الرأى
وإتفقت مع تحريات المباحث النهائية وما إنتهت إليه من نفى تام للمواقعة بالإكراة وأنها قد تمت برضا كامل من المجنى عليها المزعومة وكذلك ما جاء بأقوال المتهمين بالتحقيقات .
ثالثاً :- نفى الواقعة تماماً فى تحريات المباحث النهائية حول الواقعة :-
1- المحضر المحرر بتاريخ ... / ... / ...... السـ2.10ـاعة مساءًا بمعرفة المقدم ........ مفتش المباحث بإدارة البحث الجنائى :-
مفادة ان تحرياتة السرية أسفرت إلى أن المبلغة كانت صحبة أحد الرجال بشقتة بشارع ..............ثان طنطا وفرت هاربة إثر مفاجأة زوجة الأخير لها بمسكن الزوجية إلى الشارع فتقابلت مع المشكو فى حقهم جميعاً وتناوبوا الحديث فيما بينهم وإصطحبوها إلى أحد العقارات حتى السطح وتناوبوا إتيانها جنسياً برضاها دون إكراه وحال تواجدها معهم طلبت منهم إيجاد مكان للمبيت به فاصطحبها الأول مستقلاً أحد سيارات التاكسى إلى منطقة ..... إلى أحد أصدقاؤه وما إن وصلت حتى شاهدت الثانى والثالث ومعهم بعض الرجال فى إنتظارها فاستشعرت أن جميعهم سيمارسون الجنس معها ولا طائلة لها بهم جميعاً فاستغاثت بالمارة مدعية على غير الحقيقة بقيام المشكو فى حقهم بإختطافها عنوة عنها وإغتصابها تحت تهديد السلاح .
2- أقوال محرر محضر التحريات بتحقيقات النيابة العامة فى محضر تحقيق يوم ... / ... / ...... السـ2ـاعة م :-
1- قرر بكل مضمون ماسطره بمحضر تحرياته المؤرخ ... / ... / ....... السـ2.10ـاعة مساءًا .
2- سئل :- هل قمت بإجراء تلك التحريات بمفردك ؟ أجاب :-
لا أنا أجريتها صحبة مصادرى السرية ، كما قرر أنها بدأت منذ يوم تكليفة بإجرائها وبأنها مدة كافية .
3- سئل :- وما الذى حدث عقب نزولها من الشقة التى كانت متواجدة بها ؟ أجاب :-
هما المتهمين شافوها وهى نازلة من تلك الشقة إثر مفاجأة زوجة ذلك الشخص بمسكن الزوجية فتقابلت مع المشكو فى حقهم وتناوبت الحديث فيما بينهم .
4- وسئل :- وما هو مضمون ذلك الحديث تحديداً ؟ أجاب :-
هو كان مضمونه إصطحابها لمضاجعتها جنسياً نظير مبلغ مالى .
5- سئل :- وما الذى حدث بعد ذلك ؟ أجاب :-
هما إصطحبوها إلى أحد العقارات وتناوبوا إتيانها جنسياً برضاها دون إكراه .
6- سئل :- ما قولك فيما قررته المدعوه / ........... بتحقيقات النيابة العامة ( تليت عليه ) ؟ أجاب :-
الكلام ده محصلش وإللى حصل هو ما قررته سلفاً بمضمون تحرياتى .
7- سئل :- وما تعليلك لما قررته إذاً ؟ أجاب :-
لأنها حال تواجدها بينهم طلبت منهم إيجاد مكان للمبيت به فاصطحبها الأول مستقلاً أحد سياراتالتاكسى إلى منطقة .... إلى أحد أصدقاؤه وما إن وصلت حتى شاهدت الثانى والثالث ومعهم بعض الرجال فى إنتظارها فاستشعرت أن جميعهم سيمارسون الجنس معها ولا طائلة لها بهم جميعاً فاستغاثت بالمارة مدعية على غير الحقيقة بقيام المشكو فى حقهم بإختطافها عنوة عنها وإغتصابها تحت تهديد السلاح .
8- سئل :- ما قولك فيما قرره المتهمين بتحقيقات النيابة العامة ( تليت عليه ) ؟ أجاب :-
هو الكلام ده فعلاً إللى حصل والثابت بما توصلت إليه تحرياتى .
رابعاً :- نفى المتهمين الثلاثة الإتهام بأقوالهم بتحقيقات النيابة العامة:-
1- أجمع المتهمين الثلاثة على أن لقائهم مع الشاهدة الأولى ( المجنى عليها ) ......... كان بعد أن هرعوا بعد سماع أصوات عراك وصرخات وشتائم من سيدة للمجنى عليها حيث أنها ضبطت المجنى عليها مع زوجها ( زوج هذه السيدة ) فى وضع مخل لايقبل الشك والمجنى عليها كانت تهبط درجات سلم المنزل الذى ضبطت فيه مع ذلك الرجل مهرولة تجرى والمرأة الأخرى ورائها تكيل لها الشتائم

والسباب بأحط وأقذع الألفاظ وكانت المجنى عليها تبحث عن مكان تأوى إليه بأى شكل من الأشكال قبل أن تفتك بها هذه السيدة أو أهل المنطقة الذين تجمعوا على الصوت والصراخ .
2- كما أجمع المتهمين الثلاثة على أنه تم الإتفاق فيما بينهم وبين المجنى عليها على مواقعتها وممارسة الجنس معها وأن ذلك الأمر قد تم برضاها وموافقتها وبناء على ذلك الإتفاق وذلك الرضا ذهبت معهم وبرغبتها وبمحض إرادتها إلى عشة على سطح منزل المتهم الأول حيث تم تنفيذ هذا الإتفاق وكان ذلك بكامل إرادتها وبرغبتها دون ضغط أو إكراه أو سلاح ظاهر أو مخبأ .
3- قرر المتهم الأول بتحقيقات النيابة العامة فى نفس تاريخ الواقعة يوم ... / ... / .... :- أنه قام بإصطحاب المجنى عليها برغبتها وبكامل إرادتها إلى شقة فى منطقة ....... بدائرة قسم أول طنطا لتكملة ماتم الإتفاق عليه وما إن وصلت إلى هناك ووجدت إثنان آخران من الشباب حتى وجدت انها لاطائل لها بذلك وقامت بالصراخ وابلغت النجدة بنفسها من هاتفها المحمول الذى تحمله وتجمع الناس بناء على ذلك وأمسكوا به حتى حضرت شرطة النجدة . وهو أمر أكدته ماتوصلت إليه التحريات النهائية للمباحث .
*** وهو أمر إن دل فإنما يدل عل إنتفاء وإنهيار كافة أركان واقعة المواقعة بالإكراة وكذب كافة الوقائع والروايات المتعددة الملفقة الواردة على لسان المجنى عليها المزعومة بكافة التحقيقات وصحة كل ماورد بأقوال المتهمين بتحقيقات النيابة العامة وأيدتها ماتوصلت إليه التحريات النهائية للمباحث .
4- إستشهد المتهم الثالث بشاهدى نفى تم سؤالهم بتحقيقات النيابة العامة وأكدوا أقواله وأقوال باقى المتهمين من أن المجنى عليها كانت تسير معهم برغبتها وبكامل إرادتها دون ضغط أو إكراه .
خامساً :- نفى الواقعة بما ورد بأقوال شاهدى النفى بتحقيقات النيابة العامة :-
1- أقوال شاهد النفى الأول / .............. وذلك فى محضر تحقيق يوم ... / ... / ... السـ1ـاعة م :-
1- سئل :- ماهو مضمون شهادتك ؟ أجاب :-
أنا عايز أقول إن كل إللى شوفته إننى شوفت المدعو / ....... ( المتهم الثالث ) وكان معاه إتنين تانيين الظاهر إن هما أصحابه وكان معاهم واحده منقبة وكانوا ماشيين عادى جداً .
2- سئل :- وهل لاحظت ثمة إكراه أو عنف أو إصطحاب بالقوة من جانب المتهمين حال سيرهم مع تلك الفتاة المنقبة ؟ أجاب :-
لا
3- سئل :- وكيف إستبان لك ذلك ؟ أجاب :-
لأن ماكنشى فيه أية مظاهر لذلك وكانوا ماشيين عادى جداً ولو كان فيه أى حاجة كنت حسيت بيها ولاحظتها .
4- سئل :- وأين كان إتجاه المتهمين حال إصطحابهم لتلك الفتاة ؟ أجاب :-
هو كل إللى أعرفه إنهم كانوا ماشيين فى شارع رزق الله وما اعرفشى وجهتهم كانوا رايحين فين .
كما قرر أنه شاهدهم وهوفى محل السوبر ماركت المملوك له بنفس الشارع شارع........
5- سئل :- وما هو وصف تلك الفتاة تحديداً ؟ أجاب :-
أنا ما اعرفشى أوصافها تحديداً لأنها كانت لابسة نقاب أسود فى أسود وملامح وشها ماكانتش باينة .
6- سئل :- وما قولك فيما جاء بأقوال المدعوه / ............ بتحقيقات النيابة العامة ( تليت عليه وأحيط فهماً بها ) ؟ أجاب :-
ما اعرفشى وأعتقد إنها بتتبلى عليه لأن أنا عارفه وعارف أهله كويس بحكم إننا جيران وما اتصورشى إنه يعمل حاجة زى دية خالص .

2- أقوال شاهد النفى الثانى / ............. وذلك فى محضر تحقيق يوم يوم ... / ... / ...... السـ1ـاعة م :-
1- سئل :- ماهو مضمون شهادتك ؟ أجاب :-
أنا كل إللى أعرفه عن الواقعة دية اننى شوفت إن كانت فى واحدة عمالة تسب وتشتم واحدة تانية منقبة وبتتهمها إنها كانت نايمة مع زوجها وظبطتها معاه وده إللة فهمته من الشتيمة دية وبعد نصف ساعة تقريباً لاقيت الست المنقبة إل كانت بتشتمها ماشية مع ...... وإتنين آخرين مااعرفهومش وهو ده كل إللى اعرفه .
2- سئل :- وهل شاهد أحد غيرك الواقعة ؟ أجاب :-
أيوة الناس كلها كانت شايفة المشادة إل حصلت بين الإتنين وسمعوا الشتيمة إل توجهت للست المنقبة .
3- سئل :- وكيف إستبان إليك بأن سبب المشادة هو ضبط الأولى للمرأة المنقبة حال تواجدها وضبطها مع زوجها ؟ أجاب :-
لأن الألفاظ والشتيمة كانت بتدل على ذلك .
4- سئل :- وما هى الألفاظ والسباب التى وجهت إليها تحديداً ؟ أجاب :-
أنا سمعتها وهى بتقول للمنقبة يا ........ يا ....... واشارت بعبارات تدل على قيامها بضبطها مع زوجها كما أخبرنى بعض الأشخاص المتواجدين بالشارع بأن الست المنقبة قد تم ضبطها مع زوج الست التانية .
5- سئل :- وما الذى حدث بعد ذلك ؟ أجاب :-
إل حصل بعد كده اننى شوفت الست المنقبة دية ماشية مع ........ واتنين تانيين وكانوا فى حالة عادية جداً ومااعرفشى هما كانوا رايحين على فين .
6- سئل :- وهل لاحظت ثمة إكراه أو إصطحاب بالقوة لتلك المرأة ؟ أجاب :-
لا .
7- سئل :- وكيف إستبان لك ذلك ؟ أجاب :-
لأنهم كانوا ماشيين بصورة طبيعية ولو كان فيه أى مظاهر كانت لفتت إنتباهى .
8- سئل :- وما هو وصف تلك المرأة تحديداً المرأة المنقبة ؟ أجاب :-
أنا ما اعرفشى لأنها كانت منقبة وكانت لابسة نقاب أسود فى أسود .
ثانياً :- ندفع بعدم معقولية الواقعة أو تصورها :-
يكفى لنفى هذه الواقعة بعد كل ما سبق ما قررته شاهدة الإثبات الأولى بالأوراق / .........................
( المجنى عليها المزعومة ) شاهدة الإثبات الأولى بتحقيقات النيابة العامة بعد أن قررت أنها كانت فى حالة إنهيار كامل لا يمكن تصديقها بحال من الأحوال وذلك من واقع أقوالها وكما وردت وبالحرف بمحضر تحقيقات النيابة العامة يوم 26 / 4 / 2008 السـ4ـاعة م وذلك عندما :- سئلت عن عدد المرات التى قام بها كلا من المتهمين ؟ أجابت :-
أنا ما أعرفشى لأنى كنت فى حالة إنهيار كامل .
ونأتى لما هو مهم مع تلك المنهارة إنهيار كامل :- سئلت :- وهل أمنى بك المتهمين ؟ أجابت :-
الثلاثة أمنوا بى .
*** سئلت :- وكيف إستبان لكى ذلك ؟
أجابت :- من خلال إحساسى بذلك أثناء معاشرتهم لى .
*** سئلت :- وما هى المده الزمنية التى إستغرقها كلا من المتهمين الثلاثة ،وحدوث الإلتقاء الكامل
للأعضاء وموضع الإتيان ؟


أجابت :- هما الإثنين الأوليين ماقعدوش معايا كتير لكن المتهم الموجود دلوقتى ( تقصد المتهم الأول )
هو إللى طول معايا وعن الثانية بالإيجاب وموضع الإتيان من الأمام – من المهبل .
*** سئلت :- وما وصف هؤلاء المتهمين تحديدا ؟ وكان سؤال فى غاية الذكاء والأهمية .
أجابت :- هو إللى موجود دلوقتى ( تقصد المتهم الأول ...... ) كان واحد منهم والشخص الثانى رفيع
متوسط الطول بشنب وفى وحمة سوداء فى وجهه ووشه مشفوط وشعره مجعد وكانوا بينادوه ..... ، والشخص الثالث نحيف وحواجبه ملتصقة .
*** عندما سئلت هل لديكى أقوال أخرى ؟ أجابت :-
أيوة أنا عايزة أقول إن الملابس الداخلية للمتهم الموجود دلوقتى عليها بقع دم نتيجة معاشرته لى ( تقصد المتهم الأول ) ... واقر المتهم فعلاً بوجود هذه البقع وتم تحريز ذلك .
(وهنا يثور سؤال هام يطرح نفسه وبقوة :- هل هذه الأوصاف والتفاصيل الدقيقة تصدر عمن هى فى حالة الإنهيار الكامل ؟ ) .
ثم سئلت سؤال غاية فى الأهمية :- وهل تلك الملابس بها آثار من جراء تعدى المتهمين عليكى جنسيا ؟
أجابت :- الملابس ماعليهاش ولكن الحفاضة عليها آثار منى ( وهل هذه الملابس لو خلعت عنها عنوة كما ورد بأقوالها ألا يوجد ولو تمزق أو توسخ أو أى آثار لنزعها عنها عنوة اللهم إذا كانت قد خلعتها هى بنفسها وبكامل إرادتها ) .
حتى عندما عدلت أقوالها لأقوال جديدة مغايرة تماماً بمحضر تحقيقات النيابة العامة يوم ... / ... / ..... فى اليوم التالى مباشرة للواقعة وسبق التحقيق معها سئلت :- وما قولك فيما قررتيه سابقاً بتحقيقات النيابة العامة ( وتلى عليها ) ؟ أجابت :-
علشان خالى لو سألوه مايقلشى إن إن هى كانت بايته عندى فأنا أطلع كذابه ( وهل هذه الروايات المتعدده ليست كاذبة فيها ؟ ) .
من كل ما سبق من أقوال متناقضة لشاهدة الإثبات الأولى بالأوراق / ...... ( المجنى عليها المزعومة ) ، وما جاء من رأيين مختلفين متناقضين تماماً من شاهدة الإثبات الثانية الدكتورة / ........ – الطبيبة الشرعيةمابين تقريرها الطبى والشرعى واقوالها بتحقيقات النيابة العامة ، وما جاء بالتحريات النهائية عن الواقعة الثابتة بالأوراق ، وكذا أقوال المتهمين الثلاثة وشهود النفى مع الأخذ فى الإعتبار أن هناك إمرأة ورد ذكرها بالأوراق ضبطت المجنى عليها مع زوجها ببيت الزوجية وقد تكون هى من أحدثت الإصابات الواردة بالمجنى عليها لاسيما وأن هناك كدمة وسحجات تنشأ من الأظافر وهو سلاح المرأة الأشهر فى العراك من جماع كل ماتقدم نجد أنفسنا أمام واقعة منهارة ومقوضة الأركان لا يمكن معها أن أن يطمئن معها وجدان عدالة المحكمة إلى ثبوت ذلك الإتهام بحق المتهم وباقى المتهمين بل يثبت وبحق برائتهم من هذا الإتهام .

( بناء عليه )
نصمم على الطلبات الواردة بصدر هذه المذكرة أصلياً وإحتياطياً مفوضين الأمر للمولى سبحانه وتعالى ثم لحسن بيان عدل الهيئة الموقرة والله سبحانه وتعالى الموفق والمستعان على مانريد .
وكيل دفاع المتهمين
lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol!

_________________
flower الحمد لله وكفى وسلاما على من اصطفى  هذا وان كان من خير فمن الله وان كان من سهو او نقص فمنى ومن الشيطان والله ورسوله منه براء وللاخوة من راى منى تقصير فليصحح لى      والله اعلم  
اسامه قاسم   المحامى lol! Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lawyer.moontada.net
 
مذكرة فى جناية خطف واغتصاب (منقول ) مكتب اسامه قاسم المحامى 01022942925
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مكتب الاستاذ / اسامه قاسم المحامى 01022942925 \ 0472734014 :: منتدى المذكرات القانونيه للدفاع-
انتقل الى: